الرئيسية / الصحة / متلازمة القولون المتهيج

متلازمة القولون المتهيج

في حين أن كل مريض يحتاج إلى اكتشاف الأطعمة التي تؤدي إلى تحسن أو سوء الأعراض في حالته، إلا أنه يُنصح ببعض الأطعمة كالفواكه والخضروات بشكل عام لمن يعاني من القولون العصبي.

هل تعاني من متلازمة القولون المتهيج وترغب في اكتشاف وسائل تساعدك على مواجهة الحالة؟ إذن تابع القراءة!

تؤدي متلازمة القولون المتهيج إلى ظهور تغيرات في السبيل المعوي وتسبب آلام معدية تختلف في حدتها من حالة إلى أخرى.

بالإضافة إلى الألم، قد تعاني من فترات إسهال وإمساك متقطعة بسبب الحالة، وهو ما يرتبط بشكل قوي بما تأكل.

في هذه المقالة، سنطلعك على ما تحتاج إلى أكله إذا كنت تعاني من متلازمة القولون المتهيج، بجانب الأطعمة التي يجب عليك تجنبها.

متلازمة القولون المتهيج

يُشار إلى الحالة باختصار “IBS،” ويعتمد شيوعها على طبيعة المكان الذي تعيش فيه.

على سبيل المثال، في الدول الصناعية، ترتبط أعراض الحالة بشكل مباشر بالتوتر والضغط العصبي وعادات الأكل.

تتأثر أيضًا بالمزاج، وذلك لأن مزاجك يؤثر على إفرازات أمعائك. عندما تشعر بالقلق، الغضب أو الحزن، ينتج جسمك أحماض أكثر.

هذه الأحماض هي المسؤولة عن هضم الدهون، ولكنها تعمل كملينات كذلك. وهو ما يعني أنها قد تؤدي إلى إصابتك بالإسهال.

منذ سنوات، كانت تشيع حالة القولون العصبي وسط النساء في منتصف العمر اللاتي يعملن ويعتنين بطفل قي نفس الوقت.

ولكن في الوقت الحالي، تشيع الحالة وسط الرجال والنساء في جميع الأعمار، حتى وسط الأطفال والمراهقين.

القولون العصبي قد يكون أحيانًا حالة عابرة، ولكن عادةً ما يكون مزمن، فيظهر ويختفي على فترات، دون ملاحظة ذلك في كثير من الأحيان.

وتتسم الحالة بشكل عام ببعض الأعراض كالانتفاخ، الإمساك، الإسهال وتراكم الغازات في البطن.

وبرغم ذلك، يكون من الصعب تشخيص الحالة لأنها تشارك هذه الأعراض مع حالات أخرى، كعسر الهضم مثلًا.

حتى يتم تشخيص الـIBS، يجب أن يظهر ألم المعدة في 3 أيام شهريًا ولمدة 3 أشهر، وأن يأتي مصحوبًا بواحدة على الأقل من النقاط التالية:

  • زيادة سوء الأعراض وتغيرات يمكن ملاحظتها على شكل أو لون البراز.
  • ظهور الأعراض بعد تغيرات تطرأ على تكرر الرغبة في التبرز.
  • تحسن الأعراض بعد التبرز.

ما الذي يجب علي القيام به إذا كنت أعاني من القولون العصبي؟

في حين أن النظام الغذائي لكل مصاب يختلف، إلا أن هناك وصايا أساسية يحتاج جميع المرضى إلى الالتزام بها.

استهلك كمية متوازنة من الألياف

الألياف
  • أولًا، تحتاج إلى تقليل استهلاكك للألياف غير القابلة للذوبان (والتي تأتي من الحبوب الكاملة) حتى لا تساهم في ظهور الاختلالات.
  • على الجانب الآخر، يجب أن تزيد استهلاكك للألياف القابلة للذوبان، وهو ما سيساعدك على تحسين الهضم وتنظيم حركة الأمعاء.

تجنب الدهون والسكر

الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة التي تحتوي على السكر والفركتوز (نوع من السكريات الموجودة في الفواكه) المكرر قد تؤدي إلى زيادة سوء أعراض القولون العصبي.

انتبه لما تشرب

ماء
  • يجب استهلاك القهوة والشاي باعتدال.
  • لا تنسى ضرورة شرب 8 أكواب من المياه يوميًا. بذلك تضمن ترطيب جسدك، وهو ما سيساعد على تنظيم عمليات الجهاز الهضمي.
  • استعن بالماء ومشروبات الأعشاب لمكافحة الإمساك.

سيطر على توترك

السيطرة على مخاوفك وأعصابك وقلقك من الأمور المهمة للغاية. لن يكون ذلك سهلًا، ولكن قم بما تستطيع لكي لا تدع التوتر يتحكم فيك.

في الكثير من الأحيان، يتعلق الأمر بسلوكنا وكيف نختار التعامل مع بعض المواقف.

لا تقلق كثيرًا، لا تجلب مشاكل العمل معك إلى المنزل، اقض بعض الوقت في القيام بالأنشطة التي تحبها، ونم جيدًا.

إذا أضفت نظامًا غذائيًا جيدًا لذلك، ستحسن أعراض متلازمة القولون المتهيج في وقت قصير.

أطعمة مثالية لحالة القولون العصبي

أفوكادو

ترتبط عادات الأكل بشكل قوي بهذه الحالة. فكمية الأكل التي تستهلكها وعدد مرات تناولك للطعام من العوامل التي يجب عليك الانتباه لها.

على سبيل المثال، يُنصح بزيادة عدد الوجبات مع استهلاك كميات أقل في كل وجبة. إذا كنت معتادًا على تناول 3 وجبات يوميًا، قسم طعام كل وجبة منها إلى نصفين، وتناول 6 وجبات بدلًا من ذلك.

لا تنسى ضرورة مضغ كل قضمة جيدًا والأكل ببطء. لا تستعجل الأمر حتى تتجنب عسر الهضم والغازات.

 من الجيد أيضًا أن تلتزم بجدول وجبات ثابت. حاول أن تتناول وجباتك في نفس الموعد كل يوم. فتغيير وقت تناول الطعام كثيرًا يؤثر على أمعائك بالسلب وقد يسبب لك الألم.

ننصحك أيضًا بجانب ذلك باللجوء إلى الأطعمة المهروسة وتجنب الأطعمة الحريفة لتسهيل عملية الهضم.

يعتقد الكثيرون بأن استهلاك الغلوتين هو ما يسبب ظهور الـIBS، وهو أمر غير صحيح.

ففي حين أن من يعاني من اضطرابات الهضم قد يعاني أيضًا من المشكلات المعوية، لا يحتاج الجميع إلى التوقف عن استهلاك القمح. استشر طبيبك للتأكد.

بعض الأطعمة المناسبة لمن يعاني من القولون العصبي هي كالتالي:

الفواكه

ننصحك باستهلاكها مقشرة، وإذا كان ذلك ممكنًا، قم بغليها أو خبزها. من الخيارات الجيدة التفاح والبطيخ والشمّام والموز.

الخضروات

نوصيك بطهيها على البخار. بذلك تستطيع الاحتفاظ بعناصرها الغذائية وتسهّل عملية هضمها.

من أفضل الخيارات في هذه الحالة هي العدس والهليون والبصل والثوم.

البقوليات والحبوب

حبوب

يمكن للبازلاء والعدس وفول الصويا أن تساعدك بشكل كبير إذا كنت مصابًا بحالة متلازمة القولون المتهيج .

وبالنسبة للحبوب، ننصحك بالقمح والشعير والجاودار.

منتجات الألبان

منتجات الألبان آمنة في هذه الحالة، بشرط أن تكون خالية من الدهون. ولكن إذا كنت مصابًا بعدم تحمل اللاكتوز، يمكنك اللجوء إلى الألبان النباتية.

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن mqla3

شاهد أيضاً

اختراع غريب.. “كرسي مرحاض” يكشف أمراضك القلبية

يعاني الكثير من الناس من الأمراض القلبية، دون أن يدركوا ذلك، وهو الأمر الذي دفع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *